الأوقاف الفلسطينية تكرم جمعية الإغاثة 48- الحركة الإسلامية تقديرًا للشراكة الناجحة في مشروع أضاحي الخير 2020

2020-08-27

قامت وزارة الأوقاف والشئون الدينية الفلسطينية بتكريم جمعية الإغاثة 48 على ما قدمته الجمعية والحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني ضمن مشروع أضاحي الخير 2020، وتقديرًا للشراكة الناجحة ما بين الجمعية والوزارة في هذا المشروع.
حيث قام وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية السيد حسام أبو الرب باستقبال وتكريم وفد الهيئة الإدارية لجمعية الإغاثة 48 برئاسة د. علي الكتناني رئيس الجمعية وأ. إسماعيل أبو الحلاوة مدير عام صندوق الزكاة الفلسطيني.
وبحث الطرفان سبل تعزيز التعاون المشترك والارتقاء بواقع البرامج المشتركة بينهما. وأكدا على ضرورة التعاون ومواصلة العمل سويا في مجال الإغاثة الإنسانية، وتحقيق الأهداف القائمة على دعم صمود الشعب الفلسطيني، خاصة الفئات المهمشة والفقيرة.  
كما اتفق الطرفان على ضرورة التعاون وعلى مواصلة العمل المشترك في مجال الإغاثة الإنسانية وتحقيق أهدافهما القائمة على دعم صمود الشعب الفلسطيني، خاصة الفئات المحتاجة والفقيرة.
وجرى الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة لتحديد طبيعة الشراكة المستقبلية، بعد النجاح الكبير الذي وصلت له الشراكة خلال العام الحالي.
بدوره أثنى د. الكتناني على الدور الريادي الذي تقوم به وزارة الأوقاف في هذا الجانب، وأن الإغاثة 48 على استعداد لتقديم كل ما يمكن لدعم وتمويل المشاريع التي تهدف إلى تعزيز صمود المواطنين من خلال المشاريع الخيرية التي تقوم بها الوزارة.
وأشار أبو الرب إلى أن المعونات التي تقوم جمعية الإغاثة 48 بتقديمها تعكس الشعور بالمسؤولية تجاه فلسطين وشعبها.
الجدير ذكره أن مشروع أضاحي الخير 2020 والذي تشرف جمعية الإغاثة 48 على تنفيذه على مدار الأعوام الماضية كان له بصمة مختلفة هذا العام، إذ لاقى المشروع نجاحًا كبيرًا وإقبالًا واسعًا من قبل المتبرعين من داخل البلاد وخارجها، حيث وصفه الكثيرون بالأضخم في البلاد، وتم فيه ذبح وتوزيع أكثر من 125 طنًا من لحوم الأضاحي على الأسر المحتاجة في كل من الداخل الفلسطيني، الضفة الغربية، قطاع غزة، القدس، شمال سوريا، جنوب تركيا، لبنان، الأردن، اليمن، السودان، مولدوفا، والعراق.