جمعية الإغاثة48 - الحركة الإسلامية تتجند لمساعدة الأهل في السودان ضمن حملة إغاثة طارئة

2020-09-10

أطلقت الحركة الإسلامية وجمعية الإغاثة 48 حملة إغاثة عاجلة للأهل في دولة السودان الشقيق بعد الدمار الهائل الذي أحدثته السيول والفيضانات في معظم المدن والمناطق السودانية لأجل المساعدة والمساهمة في التخفيف من آثار هذه الكارثة الإنسانية التي عصفت بالشعب السوداني . 
ودعت الحركة الإسلامية في بيان لها الأئمة والخطباء في كل مدن الداخل الفلسطيني إلى حث الناس على التبرع للأهل في السودان ومساندتهم في ظل الوضع الكارثي والأعداد الكبيرة جدا للقتلى والإصابات وتشريد مئات آلاف العائلات من بيوتها. 
وأكد الشيخ حماد أبو دعابس رئيس الحركة الإسلامية على أن العمل الإغاثي غاية بحد ذاته وأن إغاثة الملهوفين وإيواء المشردين وإطعام الجائعين من صميم الدين والعمل الإنساني، مناشدا أهل النخوة والإحسان في كل مكان إلى المشاركة في فعل الخير.
من جانبه قال د. على الكتناني رئيس جمعية الإغاثة 48 أن الإغاثة لن تدخر جهدا في سبيل مد يد العون للأهل في السودان. وأضاف  "لأن رسالتنا إنسانية لكل البشرية وقفنا في السابق مع بيروت وأطلقنا لها حملات الإغاثة ها نحن اليوم نقف مع السودان، ومع كافة المحتاجين في الداخل والضفة وغزة والشتات"