تجاوب كبير في مجتمعنا العربي مع حملة فاعل خير التي أطلقتها جمعية الإغاثة 48- الحركة الإسلامية

2021-01-10

تجاوب كبير في مجتمعنا العربي مع حملة فاعل خير التي أطلقتها جمعية الإغاثة 48- الحركة الإسلامية

 

تشهد حملة "فاعل خير" التي أطلقتها جمعية الإغاثة 48- الحركة الإسلامية، تفاعلًا وإقبالًا واسعين من قبل أهل الخير على التبرع للمحتاجين واللاجئين في الداخل الفلسطيني، والضفة والقطاع والقدس، وفي مخيمات الشمال السوري والجنوب التركي؛ لمدهم بما يحتاجونه من معدات التدفئة والخيام مع ازدياد برد الشتاء.

 

وتنتشر طواقم الإغاثة 48 لجمع التبرعات للحملة في شوارع المدن والبلدات في الداخل الفلسطيني، حيث جابت سيارات الإغاثة حتى الآن كلًا من طمرة والفريديس والجديدة المكر وباقة الغربية، وما زالت مستمرة في جولاتها على امتداد بلدات الداخل الفلسطيني.

 

وقال رئيس الإغاثة 48 د. على كتناني: إن هذه الحملة انطلقت لدعم المحتاجين من إخوتنا في النقب والداخل الفلسطيني عمومًا وغزة والضفة، خاصة مع تفاقم الأوضاع المعيشية بفعل جائحة كورونا، بالإضافة لدعم اللاجئين في مخيمات الشمال السوري حيث يعانون من ظروف قاسية مع انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر.

 

وأضاف المدير العام للجمعية غازي عيسى إن "فرسان الإغاثة يصلون الليل بالنهار؛ لتأمين ما يلزم آلاف الأسر المستورة، من ملابس شتوية وأغطية وبطانيات ومدافئ، ونايلون لحماية أسطح المنازل من الأمطار، وخيم للاجئين في الشمال السوري، وطرودًا غذائية، وغيرها"، مشيرًا إلى إمكانية التبرع من خلال الموقع الإلكتروني وحسابات الجمعية في البنوك، لمساعدة أكبر قدر ممكن من المحتاجين في كل المناطق